كتبت هذه الورقة بالتعاون بين المنتدى العربي للبدائل (AFA) المعهد البولندي للشؤون الدولية (PISM) بالتركيز على الحالة المصرية، وأهمية التجربة البولندية كخبرة تساعد على عملية التحول في المنطقة العربية وعلى رأسها تونس ومصر. على الرغم من أن نموذج التحول الواحد لا وجود لها في كل بلد يمر بمرحلة انتقالية ، خاصة وأن الواقع البولندي به اختلافات عن مصر وتونس، إلا انه هناك بالتأكيد ما يمكن تقديمه من خبرات في هذا المجال. ونحن نعتقد أن القرن 21 هو الوقت المناسب للتغيرات لم يسبق لها مثيل في الشرق الأوسط ، فوتيرة هذه التغيرات تعتمد إلى حد كبير على سرعة وطبيعة التحول في كل من مصر وتونس. هذه الدول تعمل الآن بوصفها نماذج لدول الشرق الأوسط الأخرى، وأي دعم أو خبرات في هذا الوقت المضطرب مفيد ليس فقط لنجاح التحولات الخاصة بهما ولكن أيضا لإجراء تغييرات في أماكن أخرى من العالم العربي. بولندا تقدم تجربة فعالة وسلمية في الانتقال من الاستبداد إلى الحكم الديمقراطي التي تهم كلا من مصر وتونس.

Loader Loading...
EAD Logo Taking too long?
Reload Reload document
| Open Open in new tab

تحميل [7.76 MB]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *